Categories
كتب الدكتور بكار

ثقافة النهضة

نحن حين نتحدث عن الثقافة فإننا نتحدث في الحقيقة عن وجودنا المعنوي بما يشتمل عليه من عقائد وأفكار وأساليب للعيش والعمل والتواصل، أي أننا نتحدث عن الكثير من الأمور المتشابكة، وإن أشد التداخلات تعقيداً هي التي يختلط فيها المحلى بالعالمي والأهلي بالأجنبي، كما هو الشأن في عالم الثقافة وعالم النهضة. في عالم الثقافة يكون التقدم مكلفاً وبطيئاً بسبب إنسانيته، حيث إن كل ما يتصل بالإنسان يجنح إلى الفردية والتعقيد والغموض، وليس بخافٍ أننا نعاني من عدم وجود مقاييس ومعايير جيدة على صعيد معرفة العلل الثقافية وعلى صعيد معرفة التقدم الذي يحدث على الصعيد الثقافي والقيمي عامة، وإن مجتمعاتنا في حاجة إلى النهضة من أجل القيام بأمر الله تعالى ومن أجل مواكبة العالم، والخلاص من الأمراض الاجتماعية التي يولّدها العيش في زمان كزماننا، وكل أملي أن يسهم هذا الكتاب في تحقيق ذلك؛ والله الهادي إلى سواء السبيل.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *