خارج العالم

تطرح هذه الرواية ، من خلال أحداثها ، أزمة الإنسان المعاصر ، في عدم قدرته على التكيّف مع المجتمع ، ومحاولة تعبيره عن هذه الأزمة في شكل رغبات تطفح على سطح الواقع في سلوك مغاير لسلوك الناس العاديين ، الأمر الذي يجعل تصرفاته خارج المألوف ، وهو ما يُسمّى ، في العرف الاجتماعي ، بالجنون.