سحر الصبا

التقط لنا القاص مشاهد قصصه الموغلة في تفاصيل الحارات الشامية والقرى والأرياف ؛ وكأنه يحمل عدسة تصوير فوتوغرافي ؛ فأتت بصور بديعة ومؤثرة ؛ تشد القاريء ليتبع الصورة التي تليها
لقد تجول في الأزقة والشوارع ؛ واسترق السمع صخباً هنا ، وضحكاً هناك لقد صّور لنا نمطاً من الحياة البسيطة؛ بكل ما فيها من تلوّن بديع