كيف عرفنا ؟

كانت فرص استمرار الإنسان الأول في الحياة على هذه الأرض ضئيلة جداً .. فهو ضعيف البنية ، بطيء الجري ، محدود الرشاقة وعاري الجسد .
إلا أن الله عزّ وجلّ عوضه عن كل ذلك بنعمة العقل والتفكير ؛ فانطلق يكتشف الحياة ويسبر أغوار الكون في رحلة ملحميّة شيّقة أهّلته لسيادة كل الكائنات من حوله ، وتسخير قوانين الطبيعة لصالحه ..
نستعرض في ثنايا هذا الكتاب أربعين قصة تُعتبر محطات أساسية في هذه الرحلة العلمية الاستكشافية في أنواع شتّى من المعارف والعلوم